الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
ارب ايدول 4
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
عرب غوت تالنت 5
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات رمضان
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
صور
فيديو

اخت هيفاء وهبي تسرق لقب "الملكة" من احلام في صور عارية وجنسية بحت

وما الغاية من هذه الشرائط يا ترى؟

هي ليست المرّة الأولى التي تتخلّى فيها عن ملابسها أمام الكاميرا عندما تريد أن تخضع لجلسةٍ تصويرية مثيرة لا تتّسم إلّا بالإباحية والإغراء، كما وأنّها ليست المرّة الأولى التي تلف مفاتن جسدها بشرائط ولا شي سوى الشرائط السوداء لإثارة جدلنا وتساؤلاتنا ولتؤكّد أنّ لا شيء قد يوقفها أو يعرقل مسيرتها في هذه الحياة.

هي رولا يموت التي بدأت تتجاوز حدودها بالفعل وبدأت تتخطّى المسموح والمقبول ليس بنوعية لقطاتها فحسب التي اعتدنا عليها، بل بتعليقاتها التي باتت تُرفقها بهذا النوع من الصور والتي فيها تعلن عن افتخارها بنفسها واعتزازها بما تملكه وبما تقدّمه لجمهورها الحبيب، التي في إطارها تتباهى بالمكانة التي تعتقد أنّها استطاعت استحواذها في قلوب الجميع والتي في صددها تدّعي أنّها "الملكة".

بالنسبة لشقيقة هيفاء وهبي التي من الجدير أن يُطلق عليها لقب "بطلة أفلامٍ إباحية" فهي تعتبر نفسها الأجدر لأن يطلق عليها الناس تسمية "الملكة" المعروف ضمناً أنّه عائدٌ إلى الفنانة الخليجية احلام، وأن تسرق هذا الشرف من الأخيرة فهذا يبيّن مدى عدم احترامها لها وعدم الإعتراف بالمكانة الكبيرة التي ناضلت الشامسي من أجل الوصول إليها وها هي هذه الشابة التي تفتقر إلى أي رصانةٍ أو اتّزان تأتي وبكل سهولةٍ لتسلبه منها.

"أنا جزء كتير مهم بحياتكون أول شي بتعملوا بس تفيقوا تشوفوا الملكة رولا شو منزلة صورة جديدة أو خبر جديد!! مأثرين فيني لدرجة الهوس والآتي أعظم"، هو التعليق الذي أرفقته يموت التي أطلّت مرّة في إحدى الجلسات وهي ترتدي فيزون جعلنا نشعر وكأنّها عارية بالكامل بإحدى صورها المشهورة والمعروفة بها، صورةٌ أبانت فيها ثدييها ومناطقها الحساسة لا يمكن أن تتناسب أبداً وهذا اللقب الذي تحاول عيشه بتزييفها وتصنّعها.

كلّا يا رولا لسنا مهووسين بكِ ولسنا متأثرين أبداً بفسقكِ وخلاعتكِ وقلّة حشمتكِ وأدبكِ، كلّا أنتِ لا تستحقّين أن تطلقي على نفسك لقب "الملكة" لأنّ هذه الكلمة تعني الشرف والأخلاق الحميدة والقيم العربيّة وتحديداً اللبنانية، ونحن نسارع إلى رؤية ما عندكِ من جديد ليس لأنّكِ ناجحة وكاملة ومثالية بل لننصح كل الفتيات العربيات بالإبتعاد عنكِ على قدر استطاعتهنّ وتجنّبكِ، أنتِ التي لا ترفضين بيع جسدكِ من أجل اكتساب المال والشهرة والنجومية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع