الرئيسية
مشاهير
افلام
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
نجوم ودراما تركية
عرب ايدول
برامج تلفزيونية
مسلسلات
احلى صوت
عرب غوت تالنت
اكس فاكتور
ستار اكاديمي
بوليوود
رمضان
صور
فيديو

برومو فيديو كليب اغنية اليسا "سهرنا يا ليل"

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
اليسا تثير حشرية جمهورها عبر انستقرام.

يبدو أنّ ساعات أو أيّام معدودة تفصلنا عن فيديو كليب اغنية اليسا الجديد "سهرنا يا ليل" الذي تعاونت ومن أجل إنجازه وإتمامه مع المخرجة انجي جمال التي سبق أن عملت معها في كليب "يا مرايتي" و"حب كل حياتي"، ولأنّها تريد أن تضمن أن يتصدّر هذا العمل المراتب الأولى بنسبة مشاهدته على المواقع الإلكترونية ارتأت المعنية بالأمر الترويج له على طريقتها الخاصة.

عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي انستقرام، تشاركت إذاً النجمة اللبنانية التي طالتها انتقادات كثيرة حين أصدرت ألبومها الأخير في الأسواق فلم ينل وللأسف الشديد اهتمام المتابعين ولم يستحوذ على رضاهم، البرومو الترويجي الخاص بكليبها الجديد فأثارت عن طريقه حشرية كل من رآه لأنّها لم تعطِ عن طريقه أي تفاصيل استطعنا استنتاج القصّة منها، إذ اكتفت بإظهار بعض المشاهد الغامضة والمُبهمة التي كانت كفيلة في نهاية المطاف بجعلنا نصدّق بأنّ ما ينتظرنا هذه المرّة منها مميّزٌ ويختلف عن كل المرّات السابقة من حيث الإخراج والفكرة ككل.

في ليلةٍ يسودها سواد داكن، نرى اليسا في هذا الفيديو الترويجي والتسويقي وهي تسير بالقرب من سيارتها بالكعب العالي وتدّخن سيجارتها بينما تنتظر أحدهم، نعم هو حبيبها الذي نراه في المقلب الآخر وهو يحاول الهرب من السجن الذي يبدو أنّه عالقٌ فيه لسببٍ سنكتشفه لربّما حين يُكشف النقاب عن الكليب كلّه، وتبدأ الحكاية كلّها في التبلور أمامنا عندما تسمع اليسا صفارات الإنذار ما يعني أنّ الحرّاس اكتشفوا هروب حبيبها لتتحرّك فوراً وتجلس وراء مقود السيارة التي استطاع الأخير في النهاية الوصول إليها بنجاحٍ، فيتبادلان قبلةً سريعة قبل أن يلوذا بالفرار.

اغنية "سهرنا يا ليل" هي من كلمات ملاك عادل وألحان محمد يحيى وقد أحبّها الجمهور كلّه على عكس باقي الأعمال التي اندرجت في ألبوم اليسا الأخير التي نأمل أن ينجح كليبها هذا الذي تنتظر بالطبع الدقيقة المؤاتية لإصداره في الأسواق، مع الإشارة إلى أنّ كل معجبيها على موعدٍ للقاء معها في حفلٍ سيُقام في 17 نوفمبر المقبل في فندق "جي دابليو ماريوت ماركيز" في دبي.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع