الرئيسية
مشاهير
افلام
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
نجوم ودراما تركية
عرب ايدول
برامج تلفزيونية
مسلسلات
احلى صوت
عرب غوت تالنت
اكس فاكتور
ستار اكاديمي
بوليوود
رمضان
صور
فيديو

صور كيت ميدلتون وزوجها يلتقيان بـ شاروخان ونجوم بوليود

كيت ميدلتون تتألق باللون الأزرق إلى جانب الأمير وليام في عشاءٍ خيري أُقيم على شرفهما في الهند.

أخيراً حل علينا اليوم المنتظر، أخيراً حلّق الثنائي الملكي كيت ميدلتون والأمير وليام فوق سماء بريطانيا وصولاً إلى العاصمة الهندية نيو دلهي، أخيراً وبعد طول انتظار التقى دوق ودوقة كامبريدج بأهم النجوم في بوليوود الذين لا شك في أنّهم كانوا يترقّبون ساعة الصفر، الساعة التي سيتعرّفون فيها أكثر على هذين الفردين اللذين ينتميان إلى أهم العائلات الملكية، فيتبادلون الأحاديث معهما في تجربةٍ لربّما لن تتكرّر بعد الآن.

هي رحلةٌ ستمتد إلى 7 أيام، فيها سيتجوّل الأمير وزوجته في ضواحي الهند ومناطقها الغنيّة بالتراث والمناظر السياحية الخلّابة، فيها سيتعرّف والدا الأمير جورج والأميرة تشارلوت على بعض الأماكن التي زارها في يومٍ من الأيام الملك تشارلز ومعه الملكة ديانا الراحلة، ونحن نقصد بحديثنا هذا قصر تاج محل حيث أُقيم يوم البارحة تحديداً حفلاً خيرياً اجتمع فيه المعنيّان بالأمر مع أهم مشاهير بوليوود والألمع على الشاشة الصغيرة والكبيرة.

بفستانٍ أزرق يتناسب تماماً مع العادات والتقاليد المعروفة هناك والمشهور بها ذلك البلد كان قد صُمّم خصيصاً لها لتشارك في هذه السهرة التي كُرّست لجمع الأموال من أجل مساعدة ثلاثة جمعيات خيرية وهي Childline وMagic Bus وDoorstep، وهي المهمّة التي سارعت أصلاً كيت وزوجها إلى دعمها وتخصيص وقتهما الثمين لها، أطّلت إذاً هذه الأخيرة بكامل أناقتها المعهودة وهي تتزيّن بأبهى الحلل ورافعةً شعرها كلّه إلى الوراء بطريقة أنثوية وراقية خدمت صورتها ومكانتها في قلوب كل من يحبّها هناك.

حفلٌ خيري أتى أيضاً ليعرّف ميدلتون والأمير وليام، الذي تألّق هو أيضاً ببذلة سوداء أنيقة وراقية تماشت تماماً مع الأجواء السائدة، على كل من شاروخان وانيل كابور وآيشواريا راي وعامر خان وريشي كابور والمخرج فرحان أختار وعليا بهات وجاكلين فرناديز وسونام كابور وإلى ما هنالك من عددٍ لا يُحصى من أهم ممثلي ومخرجي بوليوود الذين اغتنموا هذه الفرصة الإستثنائية والمميزة.

هذا ويذكر أنّ كل واحد من المشاركين عبّر على طريقته الخاصة عن سعادته وفرحته بالجولة التي ارتأى الأمير وليام وكيت القيام بها إلى الهند وبوتان، ففي ما أكّدت الأخيرة أنّها تحب التواجد هناك بخاصة بعد الترحيب الهائل الذي استشعرت به وحسن الضيافة الذي تجسد على مرأى من عينيها، لم يتردّد زوجها من ناحيته في إظهار اهتمامه الكبير والواسع إزاء السينما البوليوودية والتّأكيد أنه يتطلّع بفارغ الصبر إلى رؤية تعاونٍ قريب وملموس بين صناعة الأفلام الهندية والبريطانية.

أما شاروخان، الرائد في مجال التمثيل ولعب أصعب الأدوار، فأطلق العنان لنفسه في إعلان نيّته بصراحة باصطحاب الأمير والأميرة في جولة سياحية في بلده العريق، هو الذي لم يسبق له أن اجتمع معهما في الماضي مادحاً بجمال كيت وأناقتها!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع