الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
ارب ايدول 4
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
عرب غوت تالنت 5
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات رمضان
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
صور
فيديو

صور: ممثلة امريكية تتباهى بشعر ابطها على سجادة غولدن غلوبز 2017

وتمايلت بثقة غير آبهة لتعليقات الجمهور وانتقاداته.

عندما أُقيم حفل الغولدن غلوب السنوي يوم الأحد الفائت سارعنا وكعادتنا إلى رصد إطلالات النجمات وحتّى النجوم على السجادة الحمراء وتأمّل ما كانوا يرتدونه من ثيابٍ حرص البعض منهم على انتقائها بعنايةٍ ودقّة وفشل البعض الآخر في اختيار ما يناسبه ويلائم ظهوره هناك، فدائماً ما يكون هذا الحفل كغيره تماماً فرصة أمام مشاهيرنا ليتألّقوا بأبهى حللهم على أمل أن يُصنّفوا بالأجمل والأحلى وألّا يتم وصفهم بالأشنع والأبشع والأكثر قباحة.

لكنّ الممثلة لولا كيرك التي لعبت أدواراً بارزة في أفلامٍ مهمّة كـ"Gone Girl" و"Free The Nipple" وحتّى في "Mozart in the Jungle" قرّرت أن تقلب مقاييس الأنوثة والجمال وأن تغيّر المعادلات لتطل على سجادة الغولدن على طبيعتها وبساطتها بأسلوبٍ اعتبره البعض مقرف وتُقشعر له شعر الأبدان ومقزّز للغاية، نعم ظهرت وهي تتباهى بشعر إبطها الذي قرّرت على ما يبدو عدم إزالته أو على الأقل إخفائه في ثيابٍ محتشمة أكثر.

نعم، عادةً ما تقع النجمات وأمام عدسات الكاميرا في فخ الشعر الزائد الذي قد يبرز في أي عضو من أعضاء أجسادهنّ ويشعرن بالخزي والخجل بسبب هذا الموضوع، ولكنّ لولا بدت واثقة من نفسها إلى أبعد حدود ومعتزّة بفستانها الوردي الذي كانت تتألّق به والذي لم يدخل ضمن خانة الأفظع على الإطلاق، ومشت أمام الصحافيين بفخرٍ وتباهي غير مكترثةٍ لما قد يُقال عنها وغير آبهةٍ للتعليقات التي كانت تدرك في قرارة نفسها أنّها ستطالها من هنا وهناك.

وهذه ليست المرّة الأولى التي تطل فيها كيرك على السجادة الحمراء مستعرضةً شعر إبطها بهذه الطريقة التي تذكّرنا بالنجمة العالمية مايلي سايرس التي كانت تُعرف هي أيضاً بالميل إلى المحافظة على تلك الشعيرات وحتّى صبغها بألوانٍ صادمة من باب إيمانها بضرورة أن تشعر المرأة بالحريّة في القيام بما يحلو لها، إذ في ديسمبر 2015 كانت قد خضعت لجلسةٍ تصويرية لصالح مجلة "Vanity Fair" حيث لم تتردّد في إبراز هذا العيب وكأنّه كمالٌ وسحرٌ أخّاذ.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع