الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
ارب ايدول 4
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
عرب غوت تالنت 5
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات رمضان
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
صور
فيديو

صور Kylie Jenner في لقطات مثيرة للغاية مع حبيبها على البحر

فهل هناك من تصرفات أجرأ من هذه بعد يا ترى؟

هي ليست المرّة الأولى التي تنقلنا فيها النجمة الشابة كايلي جينر إلى الإجازات السياحية الممتعة التي تقوم بها بين الحين والآخر مع حبيبها مغني الراب تايغا، وهي ليست المرّة الأولى التي يتصرّفان فيها بإباحية أمام الكاميرا تجسيداً للحب الكبير الذي يجمعهما، فبعد أن تبادلا القبلات الحارّة أمام شجرة الكريسماس ها هما اليوم يعودان إلينا من المكسيك ليجسدا غرامهما بأكثر من قبلةٍ وعناق.

اقرأي أيضاً
صور: طليق هيفاء وهبي على علاقة غرامية مع هذه النجمة المغربية؟
صور: طليق هيفاء وهبي على علاقة غرامية مع هذه النجمة المغربية؟

واضعاً يديه على مؤخرتها ليلمسها ويتحسّسها، لا شك في أنّ تايغا يعيش أجمل أيام حياته اليوم مع شابّةٍ جميلة جداً لا تتردّد وعلى ما يبدو في الخضوع لعملياتٍ تجميلية من كافة الأنواع لتزيد من جمالها وجاذبيّتها، فبعد الإشاعات التي حامت في الأفق مؤخراً وأفادت بـتكبيرها صدرها الذي بدا حجمه أكبر في لقطاتها الأخيرة ممّا كان عليه في لقطاتها السابقة، تعود إلينا كايلي اليوم بمؤخّرةٍ نلاحظ بالفعل كم كبر مقاسها مقارنةً بين إطلالاتها الحالية والماضية، أي قبل سنةٍ أو أكثر.

وضعياتٌ إباحية وجنسية أطلقت كايلي العنان لنفسها في تجسيدها إزاء حبيب قلبها، هي التي كانت تتألّق بمايوه أسود اللون تباهت به أمام الكاميرات مع شعرها المستعار الأسود الطويل الذي تركته مبللاً ومفلوتاً على ظهرها لمزيدٍ من الأنوثة والسحر، هي التي نراها في إحدى اللقطات مرميّة بين أحضانه بينما هو ممدّدٌ بالقرب من حوض السباحة لا حول له ولا قوّة.

نحافةٌ ملحوظة لا يسعنا أيضاً أن نغض النظر عن التداول بها بخاصة وأنّ جينر طالتها في الماضي إشاعات تفيد بـارتدائها مشد لتبدو هزيلة، ولكنّ عُريها في المكسيك جعلنا نتأكّد من أنّها فتاة لا تعاني من دسامةٍ أو بدانةٍ وأنّ خصرها النحيف الذي دائماً ما نلاحظه تحت ثيابها الضيّقة هو حقيقي وليس مزيّفاً، وفي النهاية كل الصفات الجميلة التي نسارع إلى استخدامها عندما نتحدّث عنها هي التي جعلتها تغدو مثالاً أعلى تحاول المراهقات في العالم بأسره حذو حذوه وتقليده.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع