الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
ارب ايدول 4
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
عرب غوت تالنت 5
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات رمضان
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
صور
فيديو

كيت ميدلتون الحامل تغادر قصر باكنغهام بالصور

في الوقت الذي يسلّط فيه العالم أجمع أنظاره اليوم إلى المستشفى التي ستستقبل بين أحضانها الأمير الرابع من حيث ولاية العرش، هو الذي سبق وتأخّر على قدومه إلى هذه الحياة 6 أيام، يبدو أنّ الأمر يختلف تماماً عند المعنيّة الأولى بالأمر كيت ميدلتون التي شوهِدت يوم البارحة وهي تقود سيّارتها وكأنّ شيئاً لا ينتظرها في غضون ساعات.

اقرأي أيضاً
كيم كارداشيان الحامل تكشف عن بطنها خلال التمارين الرياضية بالصور
كيم كارداشيان الحامل تكشف عن بطنها خلال التمارين الرياضية بالصور

وكما تُظهر لنا الصور الحصريّة التي استطاع البعض التقاطها، أطلّت دوقة كامبريدج الحامل بطفلها الثاني وهي تتوجّه في سيّارتها الرباعية الدفع لاصطحاب ابنها الأول، الأمير جورج، إلى درس السباحة.

وبرفقة حوالى 5 حرّاس شخصيين، تولّت زوجة الأمير وليام بنفسها القيادة في ممرّات قصر باكنغهام مع إبنها ومع ما يبدو أنّها مربّيته ماريا بورالو.

وتماماً كما كان موقع Daily Mail قد كشف السنة الماضية، فكيت تُعتبر من الزوّار الدائمين لمجمّع قصر باكنغهام، الذي يقصده أفراد وموظفين من العائلة المالكة، وحيث تقوم بتعليم إبنها جورج، الذي يبلغ من العمر حوالى السنتين، السباحة.

وبثيابٍ عادية جداً ومع شعرها المنسدل على كتفيْها، لم يبدُ على ميدلتون القلق أبداً كونها تأخّرت على موعد ولادتها بفترة لا يُستهان بها، وهي تقود سيّارتها بحذر وتمرّ من بين الجموع المتواجدة أمام بوّابة المقر الرسمي الملكي ليشاهدوا التغيير اليومي للحرّاس.

وعندما وصلت إلى المكان المقصود، أوقفت كيت سيّارتها بشكلٍ سرّي حول القصر لتُخرج جورج من السيارة، وتختفي بعدها معه لحوالى الساعة والنصف.

إذاً على الرغم من العوارض المزعجة، أكان الغثيان الصباحي أم القيء، التي شعرت بها في أول أربعة أشهر من حملها، تمتّعت كيت البالغة من العمر 33 سنة بعد هذه المرحلة الصعبة، بصحّة جيّدة جعلتها تستأنف نشاطاتها كلّها، وحتّى أنّ أكلها كان ممتازاً وكانت تتمرّن بانتظام، حيث تشير بعض التقارير بأنّها كانت تمارس رياضة السباحة هي أيضاً كون ذلك يساعدها كثيراً على البقاء نشطة وتحريك عضلات بطنها.

وفي الوقت الذي تتضاءل فيه المعلومات الدقيقة حول موعد هذه الولادة المُنتظرة، لم ينسَ كل من كيت وزوجها شكر كل المعجبين الذين يخيّمون حالياً خارج مستشفى سانت ماري في بادينجتون، وذلك من خلال تزويدهم بفطورٍ ملكي يليق بهم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع