الرئيسية
مشاهير
افلام
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
نجوم ودراما تركية
عرب ايدول
برامج تلفزيونية
مسلسلات
احلى صوت
عرب غوت تالنت
اكس فاكتور
ستار اكاديمي
بوليوود
رمضان
صور
فيديو

خاص- مريم حسين تعلن انفصالها عن زوجها رسمياً عبر انستقرام

صمة كبيرة للجمهور: كذبة ام حقيقة؟

في خطوةٍ غير متوقّعة، فاجأت الفنانة مريم حسين جمهورها منذ دقائق قليلة بخبر انفصالها عن زوجها فيصل الفيصل، وذلك عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي الشهير "إنستقرام"، دون أيّ إنذار أو تحضيرٍ مسبق، الأمر الذي شكّل صدمةً كبيرةً بين الناس وأثار بلبلةً بين متابعيها.

اقرأي أيضاً
فيديو شمس تتحدث عن زوجها وجنسيتها وتصف من خانها بـ "الحيوان"
فيديو شمس تتحدث عن زوجها وجنسيتها وتصف من خانها بـ "الحيوان"

فهي اليوم تنتظر مولودها الاول منه وتجهّز لهذه اللحظة بشوق، ومن يتابع أخبارهما لن يصدّق هذا النبأ المفاجئ الذي يتضارب مع الحب الذي يعيشانه، والصور والفيديوهات التي تبرز مدى الانسجام بينهما ... فهل فعلاً سينتهي بهما الأمر الى الطلاق وينضمّان الى قافلة النجوم الذين انفصلوا عن بعضهم البعض في سنة 2016؟

أسئلةٌ كثيرةٌ تحوم في الأفق في هذه الحظات: هل فعلاً هذه المعلومة هي حقيقيّة؟ هل فعلاً قرّرت النجمة العراقية الأصل أن تُنهي مشوارها مع النجم السعودي بعد علاقة حبٍ كبيرةٍ بدأت في تركيا وستُثمر عن طفلٍ صغيرٍ لا تكفّ من التباهي به وببطنها في كلّ مناسبة حضرتها؟ أم هي مجرّد كذبة أرادت من خلالها حسين أن تثير بلبلة أو تمازح بها جمهورها ؟!

وهنا، الأمر الوحيد الذي يحعلنا نصدّق هذا الخبر هو أنّ مريم نشرته بنفسها وبشكلٍ رسميّ مع صورة لشريكها وهو يستعرض عضلاته المفتولة ... ولكن ما أثار الاستغراب أنها تراجعت وحذفتها بعد دقائق، وكأنها ندمت على هذا التصريح أم أنها ندمت من قرارها هذا! هي التي لم تشتكِ يوماً من مشاكل معه أو سبق وتسرّب في الاعلام أيّ خلافات طرأت على حياتهما التي قيل أنّها "عسل" وكانا فيها طيور الحب تجمعهما أجمل اللحظات وأروعها ....

وفي هذا الاطار، لا ننسى أن نشير الى أنّ الجمهور بدأ بتفاعل مع نجمته المفضّلة بشكلٍ واضحٍ من خلال تعليقاته الغريبة والمتنوّعة التي تعبّر عن إستنكاره لهذا الأمر بشدّة ... فكثيرون أهانوها وسخروا من قرارها هذا وراحوا يكتبون أبشع العبارات وأفظع التعليقات، كأنهم يشمتون بمصيرها الذي وصلت إليه بعدما كانت تكيدهم بالحياة السعيدة التي كانت تعيشها ...

أمّا أخرون، فأعربوا عن أسفهم الشديد لما حصل بنجمتهم المفضّلة فحاولوا أن يشاركونها هذه اللحظة بتعليقاتٍ معبّرةٍ ومُحبّة، تحكي تعاطفهم معها، خاصّةً وأنّ الانفصال قد تمّ كما صرحّت بنفسها، ولكن لم يصل بعد الى الطلاق بشكلٍ رسميّ.

وهنا، لا بدّ من الاشارة الى أنّ عارض الازياء المعروف كان قد كشف عن الأمر من جهته أيضاً عبر حسابه على "إنستقرام" ولكنه سرعان ما حذفه هو أيضاً، وهذا ما أثار بلبلة أيضاً واعتبره البعض إتّفاق بين الطرفيْن قبل بوحِهِ في الاعلام وفي العلن.

فبعد حبٍّ كبيرٍ كاد أن يكون مثالياً ومطابقاً لقصة مجنون ليلى أو "روميو جولييت"، عاد الثنائي الى حياته العادية وحرّاً، يفعل كلّ منه ما يشاء وما يحلو له، إلّا أنّ مريم ستكرّس وقتها بطبيعة الجال الى إبنتها التي قيل أنها ستمسّيها "أميرة".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع